حادثة مروعة تهز الموصل .. جنديان في الجيش يغتصبان طفلاً وأمه ويوثقان الجريمة ببث مباشر

أخر تحديث : السبت 1 يونيو 2019 - 4:20 مساءً
حادثة مروعة تهز الموصل .. جنديان في الجيش يغتصبان طفلاً وأمه ويوثقان الجريمة ببث مباشر

هزت حادثة مروعة مدينة الموصل، بعد اتهام عنصرين في الجيش العراقي باغتصاب طفل وأمه.

وبحسب ما أفادت مصادر مطلعة لـ (باسنيوز) فإن عنصرين في الجيش العراقي اغتصبا طفلاً وأمه خلال مرورهما بالقرب من نقطة تفتيش تابعة للجيش في منطقة رجم حديد في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.

وظهر أحد عناصر الجيش في فيديو بث مباشر على موقع ‹فيس بوك› داخل عجلته وهو يعتدي جسدياً على أحد الأطفال، فيما تظهر أمه بالقرب من العجلة العسكرية.

(بالفيديو) حادثة مروعة تهز الموصل .. جنديان في الجيش يغتصبان طفلاً وأمه ويوثقان الجريمة ببث مباشر

كما يظهر الفيديو أحد افراد الجيش وهو يتكلم بكلمات بذئية ويتحدث عن اغتصاب الطفل وأمه من قبله وعناصر آخرين في الجيش.

إلى ذلك وجه رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عثمان الغانمي، قائد عمليات نينوى بتوقيف واعتقال الأشخاص الذين ظهرت صورهم ضمن مقطع الفيديو الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي والذي يظهر عدداً من الأشخاص يرتدون الزي العسكري يسيئون لسمعة الجيش العراقي، كما وأمر  بفتح تحقيق فوري بالموضوع أعلاه.

في الأثناء أعلنت شرطة نينوى القبض على شخصين متورطين باغتصاب طفل في الخامسة من عمره، دون الإشارة الى أن المجرمين هما من عناصر الجيش.

نتيجة بحث الصور عن اغتصاب طفل وامه في الموصل

وقالت الشرطة في بيان، طالعته (باسنيوز) إن « مديرية أم الربيعين التابعة لقيادة شرطة نينوى ألقت القبض على إثنين من المجرمين بعد عشر ساعات من ارتكابهماجريمة اغتصاب بحق طفل عمره  ٥ سنوات»، وبينت أنه تم تدوين أقوالهما بالاعتراف ابتدائياً وقضائياً واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.

ولم تتمكن (باسنيوز) من الحصول على تصريح رسمي من شرطة نينوى بشأن تأكيد ما إن كان الشخصين الموقوفين هما العسكريان المتورطان بجريمة الاغتصاب أم متورطان بجريمة اغتصاب أخرى.

المصدر - وكالات
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة العبير الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.