الصفحة التابعة لمؤسسة الاميرة سمو الاميرة عادلة بنت عبدالله بنت عبد العزيز ال سعود Adila Al Soud

أخر تحديث : الإثنين 27 أغسطس 2018 - 2:27 مساءً
الصفحة التابعة لمؤسسة الاميرة سمو الاميرة عادلة بنت عبدالله بنت عبد العزيز ال سعود Adila Al Soud

اهلا وسهلا بكم زورانا الكرام في الصفحة التابعة لسمو الاميرة عادلة بنت عبدالله بنت عبد العزيز ال سعود Adila Al Soud  

نبذة تعريفية عن سمو الأميرة

الأميرة عادلة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود هي كاتبة وناشطة إعلامية سعودية ناشطة في مجال حقوق الانسان ولها رؤية خاصة بالشأن العربي وتفاعلاته مع الشأن الدولي من النواحي السياسية والاجتماعية  والدينية. لقد ركزت جل وقتها وطاقاتها لتسليط الضوء على الامور الاجتماعية وخلق فهم للتحديات الاجتماعية في المملكة العربية السعودية وسائر انحاء اللبلاد العربية والعالم. ولدت في الرياض، وهي المولود رقم 115 للملك  ووالدتها هي الأميرة جميلة مرعي والتي ترجع أصولها إلى منطقة اللاذقية بسوريا. هي الأخت الصغرى لسبعة أشقاء يعرفون بآل خالد نسبة للأخ الأكبر الأمير خالد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود رئيس الحرس الوطني سابقا.

نقوم نحن بدورنا الفاعل بنشر ما تقدمه الاميرة عادلة ال سعود من مساعدات مالية لكل المحتاجين

ونحن بدورنا نشيد على دور الاميرة الفعال في مساعدة و مد يد العون للفقراء ولكل محتاج على مستوى الوطن العربي

** لقد تأثرت سمو الاميرة عادلة بنت عبدالله بنت عبد العزيز ال سعود Adila Al Soud بالتفاوت المتزايد بين الفقراء والاغنياء , من حيث الوضع المالي,التعليم والفرص المتاحة. ووجودها بين الميسورين, جعلها اكثر تصميماً على القيام بدور نشط لمعالجة هذه الفوراق.

>>> تؤكد الأميرة عادلة أهمية المساعدات المالية وغير المالية التي تقدمها وتعمل على ان تقدم من غيرها عبرها ومن خلاالها عليها لتمكين الاسر واصحاب الدخل المتدني لترقى بهم وتقوي عزم الشباب منهم وذلك لمزيدا من التطور والازدهار والعطاء .

** قالت الأميرة عادلة ال سعود : إنه من الواجب علينا جميعاً التواصل مع الفقراء والمحتاجين واالاهم ايضا هم فئة الأيتام والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم كل أوجه العون والمساعدة لهم، ذلك أن الأعمال الإنسانية تمنحنا شعوراً بالسعادة لما نراه في أعينهم من عفوية وبراءة تعزز تلك المشاعر وتؤكد حجم مسؤولياتنا نحوهم كإخوة وأبناء فالعمل التطوعي رافد مهم من روافد التنمية المجتمعية، معربة عن سعادتها بالالتقاء باليتيمات وتبادل الأحاديث الودية معهن.
وأعربت الأميرة عادلة بنت عبدالله بنت عبد العزيز ال سعود عن جزيل شكرها وتقديرها لكافة المراكز والمؤسسات الاجتماعية ودور التأهيل والإعاقة لما تقدمه من أعمال إنسانية واجتماعية تصب في صالح أفراد المجتمع.

** ولكل ما تم ذكره اعلاه فان الاميرة تقود بعدة مشاريع خيرية وقد تكون على شكل مسابقات لتخلق شكلا من روح المنافسة بين الناس والتسابق لكسب الجوائز لتخلق جو الفرح والمرح والسرور في نفوسهم لذلك تابع معنا كل جديد 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة العبير الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.